“ الحريات العامة تعيش أسوء أوضاعها" كلمات كان البعض ينتظر اختفائها بعد قيام ثورة 25 يناير، ولكنها أصبحت مؤخرا ملازمة لحديث العديد من السياسيين عن الأوضاع الحقوقية بمصر ، وتزداد نبرة الدفاع عن حقوق الانسان مع كل حادث ترتكبه أجهزة تابعة للدولة .


قرار منع سلطات مطار القاهرة الدولي للناشط الحقوقي جمال عيد من السفر فجر اليوم الخميس إلى اليونان، لوجود اسمه على قوائم الممنوعين من السفر، بموجب قرار من النائب العام.، رأى فيه سياسيين مبالغة في انتهاك الحريات العامة من أجهزة الدولة .


مبالغة في الانتهاك

وقال السفير معصوم مرزوق، القيادي بالتيار الشعبي، أنه ضد أي انتهاك لحقوق الانسان سواء كان في التعبير عن الرأي أو السفر، مشيرا إلى أن الفترة الأخيرة شهدت مبالغة من قبل الدولة في انتهاك حقوق الانسان.

 

قال مرزوق، إن هناك من يعمل داخل الدولة العميقة ضد الرئيس عبدالفتاح السيسي سواء بتعمد أو نتيجة لغباء ؛ لأن الأفعال التي تتم حاليا ليس هناك عاقل يقبلها وتمثل عبء على النظام الحالي وتتسبب له في مشاكل عديدة، مطالبا الدولة بالتوقف عن الانتهاكات التي تحدث لحقوق الانسان.


أسوء وضع

من جانبه وصف أحمد فوزي عضو الهيئة العليا لحزب المصري الديمقراطي، حال الحريات العامة وحقوق الانسان حاليا بمصر بـ"أسوء وضع ، سواء في انتشار المنع من السفر أو من دخول البلد ، إضافة للاختفاء القسري الذي انتشرت حالاته بشكل مخيف "حسب قوله .

 

و قال فوزي، إن هناك تدهور كبير في الحريات العامة ، وأننا عدنا لما كان يحدث في الستينيات من التضييق السياسي وانتهاك حقوق الانسان ، مشيرا إلى أنه لا أحد يعلم ما يريده النظام الحالي ولا يعلم ما سيقوم به خلال الفترة المقبلة.

 

وأضاف الأمين السابق للحزب المصري الديمقراطي، أن حديث الرئيس عبدالفتاح السيسي عن احتواء الشباب ودعوته لمعارضيه للحوار ترددت كثيرا خلال الفترة الأخيرة دون أن ترى النور  .


احنا في عزبة

و علق حازم عبدالعظيم، أمين الشباب بحملة الرئيس عبد الفتاح السيسي الانتخابية السابق، على منع الناشط الحقوقي جمال عيد من السفر، قائلا: "إحنا بنعيش في عزبة وليست دولة"، مشيرا إلى عدم معرفة أحد من يتخذ القرار.


وأضاف عبدالعظيم لـ"مصر العربية"، أن كل الشخصيات المعارضة داخل مصر أصبحت في مرمى البطش ، وسيتخذ ضدهم إجراءات تعسفية  أحد أشكالها المنع من السفر، معلنا تضامنه الكامل مع الحقوقي جمال عيد؛ لأنه يرى أن الجميع سيتعرض للضغط .
 

وأشار ، أمين الشباب بحملة الرئيس عبد الفتاح السيسي الانتخابية السابق، إلى أن وضع الحريات العامة في عهد مبارك كان أفضل بكثير من الوضع الحالي، قائلا" ياريت نرجع لأيام مبارك"


اقرأ أيضا: