قال الدكتور جلال مصطفى سعيد، محافظ القاهرة، إنَّ الأعمال الجارية حاليًّا بهضبة المقطم هي أعمال وقائية لإزالة صخور مقلقلة وتهذيب للحواف تتم بناءً على توصيات اللجنة العلمية المشكلة بمعرفة المحافظة برئاسة الدكتورة أميمة صلاح الدين، وتضم عددًا من الأساتذة المتخصصين في مجالات الهندسة الجيولوجية وهندسة التربة وهي أعمال استباقية لدرء خطر انهيار أو تفتت إحدى الصخور وتدحرجها للطريق الصاعد والهابط للمقطم.

 

وأضاف المحافظ، في تصريحاتٍ له، اليوم الخميس، أنَّ إجراء عملية التهذيب استلزم التنسيق مع الإدارة العامة لمرور القاهرة لحظر المرور بالطريق الصاعد والهابط للمقطم من السيدة عائشة والتوجيه للطرق البديلة من الأوتوستوراد أو الدائري أو مدينة نصر، ويتم إعلان الغلق مسبقًا للتسهيل على المواطنين.

 

وأشار إلى أنَّ الأعمال تجرى بمعرفة شركة "المقاولون العرب"، بإشراف اللجنة العلمية بالحقن لتثبيت الصخرة وتهذيب وإزالة الصخور المقلقلة، لافتًا إلى أنَّ أعمال غلق الطريق الصاعد والهابط تتم طبقًا للتوقيتات اللازمة للأعمال.