قال المحامى الحقوقى ورئيس الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، جمال عيد، اليوم، إنه تم منعه من السفر فجر اليوم، أثناء توجهه لرحلة عمل خارج البلاد.


وأوضح عيد، فى تصريحات لـ«الشروق»، أنه أثناء تواجده بمطار القاهرة فى طريقه لرحلة عمل باليونان وبعد صعود حقائبه للطائرة، أبلغه موظفو الجوازات بأنه على قائمة الممنوعين من السفر بزعم وجود قرار قضائى بمنعه صدر منذ أيام قليلة، موضحا أنه لم يبلغ بالقرار من قبل ودون إبلاغه بالجهة التى منعته.


وأضاف عيد: «الحبس أو المنع من السفر يكون عقب تحقيقات، وتم منعى بدون إجراء سابق»، وحمل الحقوقى النائب العام المستشار، نبيل صادق، المسئولية عن قرار منعه.


ولفت عيد إلى أنه عاد من السفر خارج البلاد فى شهر يناير الماضى، دون أن يتعرض فى المطار لأى إجراء يشير إلى منعه أو وجود مشكلة تتعلق بسفره.


وقال عيد: «إن النظام الحالى أسوأ من نظام مبارك في حقوق الإنسان وحرية عمل المجتمع المدنى».