«مخاليف» يتهم أطباء مستشفى المطرية بالسعي للإثارة وإحداث البلبلة وبالانتماء لـ«الإخوان»


قال عاطف مخاليف عضو مجلس النواب عن دائرة المطرية، إن بعض الأطباء يسعون للإثارة وإحداث نوع من البلبلة، من خلال رفض اسقبال المرضى بالمستشفيات، متهمًا إياهم بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين.

وانتقد خلال لقائه في برنامج "الحياة اليوم"، المذاع على قناة "الحياة"، الخميس، امتناع الأطباء بمستشفى المطرية عن ممارسة عملهم وعلاج المرضى، مضيفًا: "الأطباء هناك رفضوا استقبال 7 حالات خطرة للغاية، بحجة أنهم ملتزمون بقرار النقابة بالإضراب لحين الانتهاء من التحقيقات المتعلقة باعتداء أمناء شرطة على زملائهم، الشهر الماضي".

وأكد "مخاليف" أن قرار مجلس نقابة الأطباء بالامتناع عن العمل وغلق المستشفى أمر غير قانوني، قائلا: "الدستور يكفل حق العلاج لجميع المواطنين دون قيد أو شرط، وسنعمل على استعادة حقوق أهالي المطرية الذين يعانون كثيرًا، ويتم الانتقاص يوميًا من حقوقهم بسبب هذه الأزمة".

يُذكر أن مجلس نقابة الأطباء قد قرر في اجتماع سابق له الموافقة على امتناع الأطباء بمستشفى المطرية عن العمل، وذلك بعد واقعة اعتداء أمناء شرطة على طبيبين به، على أن يستمر الإضراب لحين محاسبة المعتدين.

وأمر النائب العام المستشار نبيل صادق، اليوم الخميس، بإعادة فتح المستشفى أمام المرضى، والتحقيق في أسباب غلقها.