استنكر الحقوقي الإماراتي أحمد منصور وفاة طالب إيطالي بالقاهرة في ظروف غامضة، مرجحًا إن يتم أن يتم اتهام جماعة الإخوان المسلمين بارتكاب الجريمة، على حد تعبيره.

 


وكتب منصور تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع التدوين المصغر "تويتر"قال فيها: "أعتقد أن السلطات المصرية ستعترف سريعًا على الإخواني الذي قام بتعذيب الإيطالي و قتله، لا يذهب فكر أحدكم أن الشرطة تعذب".

وأكدت وزارة الخارجية الإيطالية، استدعائها السفير المصري لدى روما للتعبير عن القلق إزاء وفاة مواطن إيطالي في ملابسات مريبة بالقاهرة وحث مصر على إجراء تحقيق مشترك.

 

وكان (جوليو ريجيني - 28 عاما) اختفى في القاهرة يوم 25 يناير الماضي، وحسبما ذكر مسؤولون في مصر، أنه عثر على جثته وبها آثار تعذيب.