- التوقيع على برتوكولات تعاون لتطوير وانشاء سد انجا وتقديم الدعم الفني لمشروعات البنية التحتية في الكونغو

اتفق رئيس الوزارء شريف إسماعيل مع نظيره الكونغولي، أوجستان ماتاتا، على تعزيز التعاون بين البلدين في قضايا مياه النيل ومضاعفة فرص إنتاج الكهرباء ومكافحة الإرهاب في القارة الإفريقية، خلال جلسة مباحثات موسعة في مجلس الوزراء، بحضور وزراء الكهرباء، والبيئة، والموارد المائية والري، والسياحة، والتعاون الدولي، والتجارة والصناعة.

وأكد إسماعيل خلال المباحثات على تقدير مصر لموقف الكونغو الديمقراطية تجاه السعي لإحداث توافق بين دول حوض النيل للوصول لاتفاق شامل يضم جميع دوله ويضمن الأمن المائي لجميع أطرافه، مشددا على أن دعم العلاقات المصرية الأفريقية بصفة عامة، ودول حوض النيل بصفة خاصة، يعد أحد أهم ركائز السياسة الخارجية المصرية، معربا عن الارتياح للتطور الملحوظ في مسار العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، لاسيما الطاقة والري والصحة وبناء القدرات الكونغولية.
ورحب بالتطورات الإيجابية في شرق الكونغو، لاسيما الإنجازات العسكرية للجيش الكونغولي في القضاء علي حركات التمرد والمجموعات المسلحة، مشددا على مواصلة مصر لجهودها في مساندة الحكومة الكونغولية في هذا الصدد.
وأكد رئيس الوزراء الكونغولي على أهمية تضافر الجهود الدولية لمكافحة الفكر المتطرف، خاصة وأن الإرهاب لا دين ولا وطن له، معربا عن تطلعه الى إيفاد مصر للدعاة والأئمة من الأزهر الشريف الى الكونغوالديمقراطية للتعريف بسماحة الدين الاسلامي.
وتتضمن الاتفاقيات التي تم توقيعها خلال المباحثات مشروعات المياه، والتي من بينها التعاون في حفر 30 بئرا لمياه الشرب بالكونغو، والمساهمة في إنشاء مركز تنبؤ للتغيرات المناخية هناك، وإعداد دراسة جدوى بشأن إنشاء بنية كهرومائية على نهر السيميليكى، الى جانب تبادل الخبرات فى مجال الزراعة والرى، والتعاون في مجال تدريب وبناء القدرات فى مجال الموارد المائية، وتقديم مصر للعديد من المنح الدراسية.

كما استعرض وزير الكهرباء المصري للاتفاقات الموقعة بين البلدين، ومنها الخاصة بإنشاء محطتين لتوليد الكهرباء بالخلايا الشمسية، خاصة وأن مصر تتوسع فى مجال الطاقة الجديدة والمتجددة، منوها الى تدريب 130 كونغولي فى مجال هندسة الكهرباء، كما أعرب عن التطلع لمزيد من التعاون فى مجال الطاقة الكهربائية.
وتم التوقيع على عدد من بروتوكولات التعاون ومذكرات التفاهم بين الجانبين، وهي بروتوكول تعاون بين الهيئة العامة للمنطقة الإقتصادية بقناة السويس ووكالة تطوير وترويج مشروع سد إنجا الكبير بالكونغو الديمقراطية، وذلك في مجال إدارة المشروعات الكبرى للبنية التحتية، ومذكرة تفاهم للتعاون بشأن إنشاء مركز للمعلومات ودعم اتخاذ القرار بالكونغو، ومذكرة تفاهم للتعاون في مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ومذكرة تفاهم في مجال السياحة، الى جانب التوقيع على العقد التنفيذي لمشروع إنشاء محطة كهرباء بالطاقة الشمسية بالكونغو.