قال السفير المصري بالكويت ياسر عاطف، إن الصيادين المصريين الذين تعرضوا لهجوم مساء الثلاثاء، حالتهم مطمئنة جدا وخرجوا جميعا من المستشفى بعد تلقي العلاج.

وأضاف «عاطف»، في تصريحات الخميس، أنه فور علم السفارة بالحادث انتقل احد العاملين بالقنصلية المصرية بالكويت إلى مخفر شرق لمتابعة التحقيقات، لافتا إلى نقل الصيادين المصريين إلى المستشفى لتلقي العلاج، وكان اثنان منهم لديهما جرح قطعي بالرأس والثالث يعاني من كسر بالذراع، وأحدهم يعانى من بتر في إصبع اليد، وجميعهم خرجوا من المستشفي بعد تلقي العلاج.

وأشار إلى إحالتهم للطب الشرعي الكويتي لتوقيع الكشف الطبي عليهم، وعمل التقرير الطبي اللازم.

وأوضح السفير المصري أنه تم مثول الصيادين أمام النيابة العامة بقصر العدل، صباح الخميس، للإدلاء بأقوالهم بحضور رئيس البعثة القنصلية المصرية بالكويت السفيرة هويدا عصام، وتمت التحقيقات بشفافية كاملة، ثم تم الإفراج عنهم من سراي النيابة دون أي ضمانات باعتبار أنهم مجني عليهم.

جدير بالذكر أن أربعة صيادين مصريين كانوا قد تعرضوا مساء الثلاثاء الماضي لهجوم أثناء رحلة صيد على مركب كويتي وداخل المياه الإقليمية الكويتية من قبل 8 مجهولين بينهم إيراني تم القبض عليه.