وقع رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار برئاسة مجلس الوزراء المصري على مذكرة تفاهم مع حكومة الكونغو اليوم، يقوم من خلالها المركز بتقديم الدعم الفني من أجل إنشاء مركز مماثل للمعلومات ودعم اتخاذ القرار يتبع حكومة الكونغو، وذلك وفقاً لاستراتيجية المركز للانفتاح على أفريقيا القارة الأم، والتعاون والتكامل معها في المعلومات ودعم اتخاذ القرار.
ويشمل هذا الدعم مجال إجراء استطلاع للرأي العام، وتحليل وإتاحة المعلومات، وإعداد الدراسات المستقبلية، والتحليل الاقتصادي والاجتماعي، وإنشاء نظم للشكاوي الحكومية، ونظم تكنولوجيا المعلومات الداعمة لمتخذي القرار.
وقال حسام الجمل رئيس مركز المعلومات بمجلس الوزراء، في تصريحات صحفية أن مذكرة التفاهم ستنص على إجراء بحوث ودراسات مشتركة في المجالات ذات الاهتمام المشترك، والمشاركة في بعض الفعاليات والمؤتمرات وورش العمل التي ينظمها أطراف التعاقد وذلك بالتنسيق المشترك بين الطرفين، هذا فضلاً عن تبادل الزيارات الدراسية في المجالات ذات الاهتمام المشترك مع التركيز على المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتعاون الدولي.
ومن المنتظر أن يزور وفد دولة الكونغو برئاسة رئيس حكومة الكونغو مقر مركز معلومات مجلس الوزراء، وتهدف الزيارة إلى الاستفادة من تجربة المركز ودوره في دعم متخذ القرار في مصر، والتعرف على أنشطته ومجالات عمله، وذلك من خلال عرض تقديمي عن رؤية المركز وأهدافه الاستراتيجية، ومحاور العمل الرئيسية به، وأهم إدارات المركز والوحدات والمراكز.