قال شريف إسماعيل رئيس الوزراء، إنه تم التأكد من مقتل الطالب الإيطالي، جوليو ريجيني في القاهرة، مؤكداً أنه تم البدء في تحقيقات بواسطة الجهات المصرية المعنية لمعرفة أسباب وملابسات الحادث، وسيتم إبلاغ الجانب الإيطالي بنتائجها فور الانتهاء منها.

وعبر «إسماعيل»، في تصريحات لـ«الشروق» عن أمله في الوصول لنتائج سريعة من خلال هذه التحقيقات وملابسات الحادث والمتسبب فيه.

وكانت الأجهزة الأمنية قد عثرت على جثة الطالب الإيطالي المفقود، جوليو ريجيني، على طريق مصر الإسكندرية الصحراوي وعليها آثار التعذيب.

ففي سياق متصل أكد مصدر بمجلس الوزراء، أن السفارة الإيطالية أو أيا من الوفد الاقتصادي المرافق لوزيرة التنمية الاقتصادية لم يبلغوا مجلس الوزراء رسميا بإلغاء برنامجها أو اضطرارها لقطع الزيارة والعودة لبلادها.

وكانت وزيرة التنمية الاقتصادية الإيطالية فيدريكا جودى، قد التقت رئيس الوزراء، شريف إسماعيل أول أمس في اجتماع حضره وزيرا الاستثمار، والتجارة والصناعة، والسفير الايطالي بالقاهرة، حيث تترأس الوزيرة وفدا من رجال الأعمال، كما التقت الرئيس عبد الفتاح السيسى، في إطار تبادل الزيارات الرسمية لتعزيز فرص التعاون والاستثمارات الإيطالية في المجالات الاقتصادية المختلفة.

وكانت وكالات أنباء قد نقلت عن السفارة الإيطالية مغادرة وزيرة التنمية الإيطالية لأسباب طارئة، بعد التاكيد على مقتل الطالب الايطالي المختفى في القاهرة منذ يوم ٢٥ يناير الماضي، كمل أصدرت وزارة الخارجية الإيطالية بيان من روما قالت فيه : "علمت الحكومة الإيطالية بالنهاية المأساوية المحتملة لهذه المسألة"، مقدماَ التعازي لعائلة ريجينى.