تعقد لجنة الحريات بنقابة الصحفيين مؤتمرًا صحفيًا، ظهر الأحد المقبل 7 فبراير، لإطلاق تقريرها حول أوضاع الحريات الصحفية خلال 2015، تحت عنون «مهنة خطرة.. وصحفيون تحت مقصلة الحبس والاعتداءات».


ويتناول التقرير أوضاع الحريات الصحفية في مصر خلال العام الماضي، وأبرز الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون خلال ممارستهم لعملهم، وكذلك القضايا الخاصة بالصحفيين ودور اللجنة والنقابة في التصدي لها، ويرصد عودة العديد من الظواهر السلبية كمنع المقالات، أو تعطيل طباعة بعض الصحف، والقيود المفروضة على حرية الرأي والتعبير.

 

ويشارك في المؤتمر ممثلون لـ 6 منظمات حقوقية شريكة للجنة، كما يشارك ممثلون عن أسر الصحفيين المحبوسين والمحتجزين، ويعقد المؤتمر في القاعة الكبرى بالدور الرابع بنقابة الصحفيين.

 

يذكر أن هذا هو التقرير السنوي الأول للجنة الحريات حول أوضاع الحريات الصحفية في مصر، وكانت أصدرت تقريرا في 3 مايو الماضي بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة.

 

وعقدت اللجنة شراكة مع 6 من منظمات المجتمع  المدني وذلك لرصد الانتهاكات ومتابعة قضايا الزملاء الصحفيين والمحبوسين.