يستغيث أهالى قرية دمشقين بمركز الفيوم بالمستشار وائل مكرم محافظ الفيوم لإنقاذ شوارع ومنازل القرية التي تغرقها المياه، بعد حدوث انفجار لماسورة بالخط الرئيسي لمياه الشرب بالقرية وتسرب المياه إلى الشوارع والمنازل، وهو ما يعرض العشرات من منازل القرية للانهيار، وهو ما كان سببا لقيام عدد من المواطنين بترك منازلهم والانتقال إلى منازل أخرى تبعد عن المياه.

يقول مصطفى إسماعيل، أحد مواطني القرية، إن ماسورة المياه الرئيسية المغذية للقرية انفجرت منذ 4 أشهر، وتسربت المياه منها إلى شوارع القرية، ومع الإهمال وعدم اتخاذ أي خطوة من المسئولين في إصلاح الماسورة، وصلت المياه إلى منازل القرية وبدأ السكان يلاحظون خروج مياه من الأرض في المنازل، ويزداد الأمر سوءا يوما بعد يوم.

وأشار مصطفى، أحد الأهالى، إلى أنهم أرسلوا عشرات الشكاوى واتصلوا عشرات المرات بمسئولي شبكة مياه الشرب والصرف الصحي التابعة لمركز الفيوم دون جدوى ودون أى اهتمام أو استجابة.

وطالب مصطفي محافظ الفيوم باتخاذ اللازم وسرعة إصلاح ماسورة مياه الشرب وشفط المياه المنتشرة بالقرية، مؤكدا أن ترك الأمر بهذه الحال يعرض القرية لكارثة، كما طالب بمعاقبة المسئولين عن هذا الإهمال وعدم تحركهم.

وأكد خميس محمود أحمد، أحد أهالى القرية، أن منزله المكون من 3 طوابق بالقرية معرض للانهيار بعدما غمرته المياه بسبب انفجار ماسورة مياه الشرب، وأنه يبحث عن منزل آخر للانتقال إليه خوفا من انهيار المنزل عليهم وتعرضهم للخطر.
المياه تغرق منازل الاهالى بقرية دمشقين (1)

المياه تغرق منازل الاهالى بقرية دمشقين (2)

المياه تغرق منازل الاهالى بقرية دمشقين (3)

المياه تغرق منازل الاهالى بقرية دمشقين (4)