سجن – أرشيفية

قضت المحكمة المركزية الإسرائيلية في مدينة القدس، اليوم الخميس، بالسجن مدى الحياة على إسرائيلي قاصر (17 عاما) مدان بقتل الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير وحرقه حيا في عام 2014، فيما قضت بالسجن 21 عاما على قاصر آخر (16 عاما) أدين بالمشاركة في الجريمة.

وذكرت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” – في نبأ أوردته على موقعها الإلكتروني – أن القضاء الإسرائيلي أدان القاصرين الإسرائيليين بتهمة خطف محمد أبو خضير وقتله في شهر يوليو لعام 2014 في القدس الشرقية.. لافتة إلى أن المحكمة لم تقم بإدانة المتهم الثالث الرئيسي بجريمة القتل حتى الآن، والذي يدعى يوسف حاييم بن دافيد (31 عاما)، بانتظار تقرير طبيب نفساني حول حالته النفسية.

والسجن المؤبد هو أقصى عقوبة يمكن أن تصدرها المحكمة. والجرائم الوحيدة التي تعاقب عليها إسرائيل بالإعدام هي جرائم الحرب والخيانة.

يشار الى أن المتهمين الثلاثة نفذوا الجريمة انتقاما لمقتل ثلاثة فتيان إسرائيليين من مستوطنة “جوش عتسيون” والذي جرى قبل أيام من حادث مقتل أبو خضير. وساهم قتل الشاب الفلسطيني في تصعيد أعمال العنف التي أدت إلى حرب غزة 2014، كما أثار صدمة كبرى لدى الرأي العام الفلسطيني.

ا   ش  ا