استدعت وزراة الخارجية، اليوم الخميس، السفير الإيطالي بالقاهرة، حيث اجتمع مع السفير هشام سيف الدين مساعد وزير الخارجية لشئون مكتب الوزير، وذلك في إطار متابعة حادث وفاة الشاب الإيطالي في مصر، وفي مبادرة من الخارجية لعدم تفاقم الموقف بين مصر وإيطاليا.

وقال المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إنه تم في بداية اللقاء تقديم واجب العزاء لسفير إيطاليا، ومن خلاله إلى الحكومة الإيطالية وأسرة الفقيد، والتأكيد على حرص الحكومة المصرية على التعاون والتنسيق الكامل مع الجانب الإيطالي من أجل استجلاء أسباب وفاة الشاب الإيطالي في أسرع وقت.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن مساعد الوزير أكد، خلال اللقاء، على أن العلاقات المتميزة والخاصة بين مصر وإيطاليا تفرض على مصر تقديم كافة أشكال العون والمساعدة للجانب الإيطالي، وتقتضي من الجانبين أن يتعاملا مع الحادث بالأسلوب الذي يتسق مع مستوى الصداقة القائم بينهما.

وكان وزير الخارجية سامح شكري، قد التقى مع وزير خارجية إيطاليا، على هامش مؤتمر المانحين في سوريا، حيث تم الاتفاق على تعزيز آليات التعاون والتنسيق بين الجانبين المصري والإيطالي من أجل استكشاف أسباب الحادث.