قال اللواء محمد رضا داود رئيس مجلس إدارة شركة لاكي تورز للسياحة والعضو المنتدب، إن الشركة أسهمت بنحو 40% في إنشاء شركة الطيران الخاصة "إيجيبشيان ليجر" لكسر احتكار شركات الطيران التركية للحركة السياحية الوافدة من روسيا.

أضاف فى تصريحات صحفية أن الشركة تعاقدت بالفعل على استئجار 44 طائرة نقل ركاب من شركة "سوخوى" الروسية "سوبرجيت إس إس جى 100" ويبلغ ثمن الطائرة 25 مليون دولار، وتتسع لنحو 98 راكباً، لمدة عام ونصف، بعدها يتم شراء تلك الطائرات مع تقسيط ثمنها على 12 عاماً.

وأوضح أن أول 4 طائرات ستتسلمها "إيجيبشيان ليجر" الشهر المقبل على أن تبدأ الرحلات رسمياً بداية من مايو المقبل بعد الاتفاق على ذلك مع بعض الشركات الروسية العاملة فى السوق المصرية.

وأكد رئيس مجلس إدارة شركة لاكى تورز للسياحة والعضو المنتدب أنه تم الاتفاق مع الجانب الروسى على أن تتولى السلطات الروسية بالتعاون مع مصر مسألة "تأمين الرحلات" ..منوهاً إلى أن نصفها سيعمل لنقل السائحين الروس إلى شرم الشيخ، والنصف الآخر إلى الغردقة، مشيراً إلى أن الشركة تستهدف نقل 1.5 مليون سائح من السوق الروسية خلال العام الأول، على أن يتضاعف العدد خلال الأعوام المقبلة.

وأكد رضا داود بأن الشركة الجديدة لن تكون حكراً على "لاكى تورز"، بل ستكون متاحة لكل الشركات والفنادق لنقل الأفواج المتعاقَد معها، موضحاً أن شراء "سوخوى" جاء تعزيزاً للعلاقات المتميزة بين مصر وروسيا.

من جهته قال إلهامى الزيات رئيس اتحاد الغرف السياحية إنه يثمِّن هذه الخطوة، خاصة أنها طرحت بديلاً لشركات الطيران التركية الممنوعة من العمل داخل السوق الروسية، إلا أن مشكلة عدم قدوم السائحين تظلّ العقبة فى ظل عدم إصدار الرئيس الروسى فلاديمير بوتين قراراً باستئناف الرحلات حتى الآن وعدم تحديد جدول زمنى لذلك.

كان المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء وكل من طارق قابيل وزير التجارة والصناعة ونظيره الروسي دينيس ماتتوروف وهشام زعزوع وزير السياحة وحسام كمال وزير الطيران المدنى قد شهد توقيع بروتوكول بين كل من شركة ايجبشان ليجر "شركة مساهمة مصرية" وشركة لاكي تورز للسياحة "شركة مساهمة مصرية " وشركة سوخوى الروسية لتصنيع الطائرات المدنية والذى يقضى بتزويد مصر بـ4 طائرات كمرحلة أولى تصل إلى مصر خلال ثلاثة أشهر يتم زيادتها لـ44 طائرة من طراز SSJ100، وسوف تعمل هذه الطائرات على نقل السياحة الروسية إلى مصر.