الشرطة الإسرائيلية

لقيت مستوطنة إسرائيلية مصرعها متأثرة بجراحها في عملية طعن نفذها شابان فلسطينيان في مستوطنة “حورون” غرب مدينة رام الله أمس الاثنين.

وذكرت الشرطة الإسرائيلية، في بيان، أن المستوطنة البالغة من العمر (24 عاما) توفيت في مستشفى “هداسا” بمدينة القدس المحتلة متأثرة بجراحها الخطيرة.

وأشارت إلى أن تحسنا ملموسا طرأ على حالة المستوطنة الثانية البالغة من العمر (58 عاما) والتي كانت قد وصفت جراحها ما بين متوسطة إلى خطيرة.

وكان الشابان إبراهيم أسامة يوسف علان (23 عاما) من بلدة بيت عور التحتا غرب رام الله وحسين محمد أبوغوش (17 عاما) من مخيم قلنديا شمال القدس قد نفذا عملية طعن في مستوطنة “حورون” أمس قبل أن يستشهدا برصاص الاحتلال الإسرائيلي.

أ ش أ