أعلن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار أنه فى إطار التعاون المستمر بين حكومتى مصر والكونغو الديمقراطية، حيث وقع مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار برئاسة مجلس الوزراء المصرى مذكرة تفاهم مع حكومة الكونغو اليوم الخميس، بمقر مجلس الوزراء المصرى، وتهدف مذكرة التفاهم إلى تقديم مركز معلومات مجلس الوزراء الدعم الفنى من أجل إنشاء مركز مماثل للمعلومات ودعم اتخاذ القرار يتبع حكومة الكونغو، وذلك وفقاً لاستراتيجية المركز للانفتاح على إفريقيا القارة الأم، والتعاون والتكامل معها فى المعلومات ودعم اتخاذ القرار.

ويشمل هذا الدعم مجالات إجراء استطلاع للرأى العام، وتحليل وإتاحة المعلومات، وإعداد الدراسات المستقبلية، والتحليل الاقتصادى والاجتماعى، وإنشاء نظم للشكاوى الحكومية، ونظم تكنولوجيا المعلومات الداعمة لمتخذى القرار.

وصرح المهندس حسام الجمل، رئيس مركز المعلومات بمجلس الوزراء، بأن مذكرة التفاهم ستنص على إجراء بحوث ودراسات متبادلة فى المجالات ذات الاهتمام المشترك، والمشاركة فى بعض الفعاليات والمؤتمرات وورش العمل التى ينظمها أطراف التعاقد، وذلك بالتنسيق المشترك بين الطرفين، هذا فضلاً عن تبادل الزيارات الدراسية فى المجالات ذات الاهتمام المشترك مع التركيز على المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتعاون الدولى.

ومن المنتظر أن يزور وفد دولة الكونغو، برئاسة رئيس حكومة الكونغو مقر مركز معلومات مجلس الوزراء، وتهدف الزيارة إلى الاستفادة من تجربة المركز ودوره فى دعم متخذ القرار فى مصر، والتعرف على أنشطته ومجالات عمله، وذلك من خلال عرض تقديمى عن رؤية المركز وأهدافه الاستراتيجية، ومحاور العمل الرئيسية به، وأهم إدارات المركز والوحدات والمراكز واللجان التابعة له، ومجالات عملها، والإمكانيات والخبرات التى يتمتع بها.

وأشار "الجمل" إلى أن الوفد سيقوم بجولة تعريفية داخل المركز يتفقد خلالها كياناته المختلفة، ومن بينها زيارة غرفة العمليات المركزية التابعة لإدارة الأزمات والكوارث بمركز المعلومات، وهى غرفة مركزية تتيح الاتصال المباشر بجميع الجهات من الوزارات والمحافظات والجهات المعنية على مستوى الدولة، وتأتى كعنصر رئيسى ضمن تكوين قطاع إدارة الأزمات والكوارث المعنى بالتخطيط والجاهزية لمواجهة الأزمات، كما أنها مجهزة بأحدث أجهزة الاتصال الحديثة، ومتصلة بـ27 غرفة عمليات فرعية فى محافظات الجمهورية، وعدد كبير من الوزارات أهمها وزارات: الدفاع، والداخلية، والتنمية المحلية، والصحة، وهيئة الإسعاف، ويشارك فى الغرفة ممثلين عن أجهزة وهيئات الدولة المعنية.

كما سيقوم الوفد بزيارة مركز استطلاعات وبحوث الرأى العام بمركز المعلومات والذى أنشئ عام 2003، ليكون بمثابة أول مركز استطلاع للرأى العام (Poll Center) يعنى بدراسة اتجاهات الرأى العام المصرى نحو القضايا المطروحة على الساحة الداخلية، والاستعانة بها من خلال محور دعم اتخاذ القرار بالمركز فى إعداد الخطط والسياسات المختلفة، وتوفيرها للقيادة بالدولة بما فيه صالح المواطن، كما يهتم مركز استطلاع الرأى أيضاً بقياس اهتمامات الرأى العام من أجل التعرف على القضايا ذات الأولوية التى يجدّر وضعها على قائمة اهتمامات متخذى القرار.

ويختتم الوفد جولته بزيارة مكتبة المركز للتعرف على أحدث المقتنيات بداخلها والخدمات التى تقدمها، وكذلك أنشطتها فى مجال تنمية الكوادر البشرية المتخصصة وشباب الخريجين فى مجال المكتبات ودعم البحوث، ودورها فى تقديم الخدمات الاستشارية لتطوير المكتبات المصرية باستخدام تكنولوجيا المعلومات.

حيث تقوم مكتبة المركز بدور فعال فى مجال دعم اتخاذ القرار، وذلك من خلال إصدار مجموعة من النشرات المتخصصة، مثل نشرة قضايا وآراء التى تعرض مقترحات الحلول لمختلف المشاكل والأزمات التى يمر بها المجتمع المصرى، ونشرة القاعدة القومية للدراسات، التى تعرض أحدث الدراسات فى مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وعلى صعيد إثراء وتنمية البنية المعلوماتية المصرية فقد قامت المكتبة ببناء مجموعة من قواعد البيانات وتعكف على تحديثها وتنميتها بصفة يومية مثل القاعدة القومية للدراسات، وقاعدة بيانات قضايا وآراء وغيرها، وتسعى المكتبة نحو تنمية مقتنياتها من مصادر المعلومات من الكتب والمراجع والتقارير والدراسات وأوراق المؤتمرات التى تصدر داخل وخارج مصر، وتحديثها بصفة مستمرة، وتعتبر المكتبة بذلك مركز إيداع لكل ما يصدره المركز من إنتاج فكرى.

ويقوم المركز بتوقيع مذكرة التعاون مع أمانة مجلس الوزراء الكونغولى، وذلك فى إطار تعزيز وتفعيل دوره الحيوى كمركز فكر، وفى إطار خطة عمل تحقق طفرة فى خدمة المواطن وأهداف الدولة.