السبت وقفة احتجاجية للمهندسين اعتراضًا على تدخل حكومة الانقلاب فى شئون النقابة


أعرب المهندس طارق النبراوي، نقيب المهندسين، عن استيائه من تكرار محاولات تدخل وزارة الري في الشئون النقابية التي لا تخص إلا أعضاء النقابة ومجلسها الأعلى وجمعياتها العمومية.
 
وأكد النبراوي أن النقابة أخطرت وزارة الداخلية، ممثلة في مدير أمن القاهرة ومأمور قسم الأوزبكية، بموعد ومكان وقفة النقابة الاحتجاجية المقرر لها السبت المقبل، منذ أكثر من أسبوعين.
 
وأوضح النقيب، خلال بيان، أنه وفقًا لنص القانون فإنه في حالة عدم اعتراض الجهات الأمنية بخطاب رسمي، فإن التصريح بالوقفة يعد ساريًا بالضرورة.
وأشار نقيب المهندسين إلى أن النقابة أرسلت خطابا بتوقيعه إلى وزير الري يدعوه فيه إلى حضور الوقفة الاحتجاجية لمواجهة مهندسي الوزارة الذين سبق وأن وعدهم فى أكثر من لقاء حضره نقيب المهندسين، وممثلون عنهم من محافظات مختلفة، ولم يفِ بأى وعد مما وعد به سابقا، الأمر الذي اعتبره المهندسين بمثابة الرد برفض مطالبهم مما دفعهم للاحتجاج عبر وقفة قانونية داخل نقابتهم.
وشدد نقيب المهندسين على أن الوقفة الاحتجاجية لمهندسي مصر هي وقفة مشروعة مستندة على صحيح القانون، وعلى المطالب العادلة لجموع المهندسين، وسوف يتم تنظيمها فى موعدها المقرر له ظهر السبت المقبل.
وجاء ذلك على خلفية ما تم نشره على الصفحة الرسمية لوزارة الري على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” بخصوص وقفة المهندسين الاحتجاجية، وحسب المنشور على الصفحة، فإن الوزارة تواصلت مع وزارة الداخلية وأخبرتها الأخيرة بأنها لم تصدر موافقة على الوقفة.