استدعت وزارة الخارجية السفير الإيطالي بالقاهرة لمتابعة حادث وفاة شاب إيطالي في مصر.

 

وذكرت في بيان عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "استدعى السفير هشام سيف الدين مساعد وزير الخارجية لشئون مكتب الوزير ظهر يوم الخميس 4 فبراير الجاري سفير إيطاليا بالقاهرة، وذلك فى إطار متابعة حادث وفاة شاب إيطالي في مصر".

 

وحسب البيان: "صرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأنه تم في بداية اللقاء تقديم واجب العزاء لسفير إيطاليا، ومن خلاله إلى الحكومة الإيطالية وأسرة الفقيد، والتأكيد على حرص الحكومة المصرية على التعاون والتنسيق الكامل مع الجانب الإيطالي من أجل استجلاء أسباب وفاة الشاب الإيطالي في أسرع وقت".

 

وتابعت: "وأضاف المتحدث باسم الخارجية، بأن مساعد الوزير أكد خلال اللقاء على أن العلاقات المتميزة والخاصة بين مصر وإيطاليا تفرض على مصر تقديم كافة أشكال العون والمساعدة للجانب الإيطالي، وتقتضى من الجانبين أن يتعاملا مع الحادث بالأسلوب الذي يتسق مع مستوى الصداقة القائم بينهما".

 

وواصلت: "وكان وزير الخارجية سامح شكري قد التقى مع وزير خارجية إيطاليا على هامش مؤتمر المانحين في سوريا، حيث تم الاتفاق على تعزيز آليات التعاون والتنسيق بين الجانبين المصري والإيطالي من أجل استكشاف أسباب الحادث".

وأكدت وزارة الخارجية الإيطالية، استدعائها السفير المصري لدى روما للتعبير عن القلق إزاء وفاة مواطن إيطالي في ملابسات مريبة بالقاهرة وحث مصر على إجراء تحقيق مشترك.

 

وكان (جوليو ريجيني - 28 عاما) اختفى في القاهرة يوم 25 يناير، وحسبما ذكر مسؤولون في مصر، إنه عثر على جثته وبها آثار تعذيب.