كشف سامح شكرى وزير الخارجية للمرة الأولى عن قيام القاهرة بإجراء اتصالات مع السلطات السورية فى دمشق لتسهيل وصول مساعدات إنسانية تضاف إلى مساعدات الأمم المتحدة إلى كل من مضايا وكفرية والفوعة دون تمييز.

جاء ذلك خلال كلمة شكرى فى اجتماع دول المانحين لسوريا الذى بدأ أعماله صباح اليوم فى لندن حيث عرض وزير الخارجية رؤية مصر حول الأزمة السورية، وأوضح أن مصر تساند بالفعل تكثيف العمل لتوفير الاحتياجات الإنسانية للسوريين فى بلدهم، لا سيما من هم فى جيوب مُحاصَرَة لا يمكن لأى عقل فى الألفية الثالثة تقبُّل مقدار معاناتهم.