مسئولة إيطالية تصف حادث الطالب الإيطالى فى مصر بالمأساة المفزعة


أعربت مسؤولة ايطالية محلية عن "الشعور بالفزع" لأجل حياة الشاب جوليو ريجيني التي انتهت بشكل مأساوي. وكتبت رئيسة مقاطعة فريولي فينيتسيا جوليا، ديبورا سيرّاكياني، على صفحتها الخاصة في (فيسبوك)، "جل تفكيرنا يرتكز على أسرته، التي تشهد لحظات معاناة لا توصف"، واختتمت معربة عن "الأمل بأن يتم تسليط الضوء بشكل كامل على كل تفاصيل هذه المأساة الرهيبة"، حسب قولها وكان المواطن الإيطالي جوليو ريجيني قد فقد أثره في القاهرة منذ الخامس والعشرين من يناير الماضي، وتم العثور أمس على جثة قد تعود إليه.  

 من جهتها قالت صحيفة "كوريرا ديلا سيرا" الإيطالية واسعة الانتشار، إن المعاينات كشفت وجود آثار تعذيب على جثة الطالب القتيل، وهو ما ينذر بمشكلات قانونية أكثر تعقيدًا في هذا الملف الذي يشغل بال الإعلام الإيطالي بصورة متزايدة.