أكد المجلس القومي لحقوق الإنسان، على أن الدولة شهدت تطورا مهما في مجال حقوق الإنسان والحريات العامة خاصة مع إجراء الانتخابات البرلمانية واستكمال الاستحقاق الثالث من خارطة الطريق.

وأضاف المجلس، في بيانه الصادر اليوم الخميس، أن الدولة أطلقت استراتيجية شاملة للتنمية ذات أبعاد اجتماعية كالتعليم والصحة والضمان الاجتماعي والسكن، فضلا عن الشروع في مكافحة بعض الظواهر السلبية التي استفحلت وتجذرت في الواقع الاجتماعي للبلاد وفي مقدمتها الفساد والتمييز والتهميش وهدر الإمكانيات والتطرف.

 

وأوضح أن هناك تحديات واجهت حقوق الإنسان أبرزها ظاهرة الإرهاب، واستعراض المجلس خلال اجتماعه التقرير السنوي الحادي.

 

ووافق المجلس على مشروع مخطط التقرير السنوي الحادي عشر للمجلس، والذى أكد على أن البلاد شهدت تطورات مهمة في مجال حقوق الإنسان والحريات العامة، وخطته في زيارة عدد من السجون وأماكن الاحتجاز خلال شهر فبراير 2016 مع إضافة سجن الجيزة المركزي، واستمرار عمل لجنة تلقي الشكاوى المتعلقة بالاختفاء القسري.


 

وأشار إلى تشكيل لجنة برئاسة منى ذو الفقار لبحث المواد القانونية المتعلقة بازدراء الأديان، حيث لاحظ المجلس أزدياد الدعاوى المتعلقة بازدراء الأديان في الآونة الأخيرة.