في إطار احتواء الموقف بين مصر وإيطاليا بسبب العمل الإجرامي الذي تعرض له شاب إيطالي بالقاهرة أدى إلى وفاته والعثور على جثته بطريق مصر إسكندرية الصحراوي، قال المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن سامح شكري وزير الخارجية التقى مع وزير خارجية إيطاليا على هامش المؤتمر الدولي للمانحين لسوريا، والمنعقد حالياً في لندن، حيث تم مناقشة حادث وفاة الطالب الايطالي "جوليو ريجينى" في مصر، وتم الاتفاق على التعاون الكامل بين الجانبين لاستجلاء أسباب للوفاة في إطار علاقات الصداقة والتعاون القائمة بين البلدين.

أوضح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، ردا علي استفسارات الصحفيين بشان استدعاء الخارجية الإيطالية سفير مصر بإيطاليا عمرو حلمي أن الاستدعاء كان لطلب مزيد من المعلومات والتفاصيل حول أسباب وفاة الطالب "جوليو ريجيني" في مصر، وطلب التعامل والتنسيق بين الجانبين المصري والايطالي لمعرفة أسباب الحادث في أسرع وقت في إطار علاقات الصداقة والتعاون القائمة بين البلدين.