- ورئيس المجلس يستقبل سفراء ألبانيا وعمان والمغرب


طرحت الأمانة العامة لمجلس النواب، عدة سيناريوهات، ضمن استعدادات تجرى على قدم وساق لزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى المرتقبة إلى البرلمان، وكيفية التعامل مع الزيارة، فى ظل التكدس الشديد المتوقع أن تشهده القاعة الرئيسية تحت القبة يومها.
وعلمت «الشروق»، أنه جارٍ تجهيز البهو الفرعونى، المخصص لتناول الأعضاء الطعام والشراب، لوضع شاشات عملاقة فيه وتخصيص نحو 50 مقعدا إضافيا، لاستيعاب عدد من النواب الذين لن يتمكنوا من متابعة الجلسة أمام الرئيس مباشرة.
السيناريو الثانى يتمثل فى فتح قاعات مجلس الشورى الملغى، وتزويدها بمقاعد إضافية للنواب، فضلا عن استخدام المقاعد المخصصة للإعلاميين والصحفيين، والبالغ عددها نحو 50 مقعدا، تحسبا لأن يرافق الرئيس نحو 200 شخصية عامة وكامل تشكيل الحكومة، بحسب مصادر فى أمانة شئون الجلسات بالبرلمان، ووضع مقاعد إضافية فى الطرقات والممرات الموجودة بالقاعة الرئيسية تحت القبة، على أن تغلق جميع الأبواب الفرعية، وأن يتم اللجوء للبوابة التى يدخل منها الرئيس ومن قبله النواب الذين لن يتمكنوا من الخروج بعد هذه الترتيبات بأى شكل.
سيناريو آخر يتم مناقشته «كاحتمال قائم»، وهو أن يتم نقل الأمر برمته إلى خارج البرلمان فى مبنى آخر، يستوعب أكبر تمثيل نيابى فى تاريخ البرلمان، بالإضافة للرئيس وضيوفه.
كما تلوح فى الأفق مشكلة من المفترض أن تطرح على أجندة أولى الجلسات العامة، والمتعلقة بطلب محكمة النقض إسقاط الحصانة عن عدد 50 برلمانيا، بشأن استجوابهم فى قضايا متعلقة بترشحهم للانتخابات وطعون فى الشأن ذاته.
وكشفت مصادر مطلعة بالأمانة العامة، أن اللائحة الجديدة من المفترض أن تشمل تغييرات حول الجهة المنوط بها إرسال طلبات لهيئة مكتب البرلمان حول التحقيق مع نواب، وأنها بعد اقتصارها على النائب العام، ستكون مكفولة لأى جهة قضائية سيتاح لها مخاطبة رئيس البرلمان، وطلب استجواب نواب، وهو مالم يكن متاحا فى نصوص اللائحة القديمة.
فى سياق آخر، استقبل الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب بمكتبه، صباح أمس، عددا من الوفود رفيعة المستوى، فى مقدمتهم رئيس وزراء دولة الكونغو، وإدوارد سولو، سفير دولة ألبانيا، وخليفة الحارثى، سفير سلطنة عمان، ومحمد سعد العلمى، سفير دولة المغرب.
وأفاد بيان صحفى، أن السفراء قدموا التهنئة للدكتور على عبدالعال، لانتخابه رئيسا للمجلس، كما تطرقت اللقاءات لبحث سبل دعم العلاقات البرلمانية بين مصر وتلك الدول.