ردت وزارة الخارجية، على أسباب استدعاء الخارجية الايطالية للسفير المصري في روما، بعد وفاة طالب إيطالي في ظروف غامضة.

 وأوضح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الاستدعاء كان لطلب مزيد من المعلومات والتفاصيل حول أسباب وفاة الطالب “جوليو ريجينى” في مصر، وطلب التعامل والتنسيق بين الجانبين المصري والايطالي لمعرفة أسباب الحادث في أسرع وقت في إطار علاقات الصداقة والتعاون القائمة بين البلدين.

وكانت إيطاليا دعت السلطات المصرية إلى البحث عن طالب إيطالي «اختفى بشكل غامض» في القاهرة الشهر الماضي، وقالت وزارة الخارجية الإيطالية إنها تتابع باهتمام وقلق كبيرين قضية الطالب الإيطالي جوليو ريجيني (28 عاما) الذي اختفى بشكل غامض مساء الـ25 من يناير الماضي وسط القاهرة.