أكد الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى، أن جسور ترعة السلام، سليمة تماما وذلك بعد الانفجار الذى وقع مساء الأحد الماضى فى خط الغاز الممتد من محافظة بورسعيد الى مدينة المنصورة والذى يقع قبل دمياط بحوالى 5 كيلو مترات، و بالقرب من ترعة السلام .

وأضاف مغازى فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع" أنه تلقى تقريرا من اللجنة الفنية التى تم تشكيلها عقب حدوث الانفجار، حيث ثبت سلامة كافة الجسور، والتى لم تتأثر بالانفجار الذى وقع بالقرب من الترعة، وأن مجريات الأمور تسير بشكل طبيعى، حيث يتم متابعة التفاصيل أولاً بأول، منذ وقوع الانفجار وحتى تلقى التقرير للاطمئنان على سلامة كافة الجسور.

الجدير بالذكر أن انفجار وقع فى خط الغاز قبل مدينة دمياط بحوالى 5 كيلو مترات وبالقرب من ترعة السلام، ما أدى إلى إثارة حالة من الرعب والفزع بين المواطنين، وتم إخلاء كافة المنازل المحيطة بموقع الانفجار، وإغلاق خط الغاز تمامًا لحين إصلاح مكان الانفجار.

وكان الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى، قد عرض على الرئيس الشهر الحالى موقف الأعمال التى تنفذها الوزراة بمشروع ترعة السلام بشمال سيناء والخاصة بمأخذ الرى لتوفير المياه اللازمة لاستصلاح وزراعة 140 ألف فدان بمنطقتى رابعة وبئر العبد علاوة على مساحات الأراضى الجاهزة للاستثمار، حيث يمكن تخصيص 32 ألفا و586 فدانا بمنطقة رابعة وبئر العبد، وبالنسبة للأراضى الممكن تخصيصها للمستثمرين فهى تصل لنحو 42 ألفا و374 فدانا بزمام مأخذى 10 و24 بمنطقة بئر العبد وبها بنية قومية ومطلوب تنفيذ أعمال البنية الأساسية للمأخذ والبنية الداخلية للأراضى، وكذلك تحديد الوزارة المقنن المائى لجميع الأراضى بما لا يزيد عن 17 متر مكعب يوميا للفدان مع الالتزام بتطبيق نظم الرى المطور مع عدم زراعة محاصيل شرهة للمياه.