نظم القسم التعليمي بالمتحف المصري اليوم، ثلاث ورش عمل للأطفال، ولتعليم اللغة الهيروغليفية، وورشة مخصصة للجلود.

وقال متحدث باسم القسم التعليمي لـ"الشروق" إن شيرين أمين، المشرف العام على الأقسام التعليمية بالمتاحف الكبرى، نظمت أول محاضرة للكتابة بالهيروغليفية في إطار ورش العمل الخاصة بالمتحف.

كما نظم القسم التعليمي ورشة للأطفال عن الطباعة باستخدام "الاستانليس ستيل" المفرغ في تصميم بعض الزخاف المستوحاة من حياة قدماء المصريين كالهرم والمسلة وأشكال مختلفة للتيجان الملكية، بهدف تنمية قدرات ومهارات الأطفال وتنويع المثيرات لدى الطفل لزيادة الدافعية للعمل والإيجابية، وربط الأطفال بالمتحف وزياردة ارتباطهم به والتعرف على حضارة وتاريخ البلاد.

وتحت عنوان "الجلود بين الماضي والحاضر" نظم القسم ورشة عمل عن الجلود بإشراف الفنانة، رشا كمال، بهدف التدريب لتحقيق التواصل بين الماضي والحاضر وإحياء التراث والحرف الفنية واليدوية المصرية القديمة، ويصاحبها جولات إرشادية داخل المتحف ترتبط بموضوع الورشة.