عقد مجلس الأعمال المصري الكييني أول اجتماع له بعد إعادة تشكيله من قبل وزير التجارة والصناعة، المهندس طارق قابيل، حيث ناقش الاجتماع الأول عددًا من الملفات المطروحة لزيادة حجم الأعمال بين البلدين.

من جانبه، قال المهندس حسام فريد، رئيس مجلس الأعمال المصري الكييني، إن "الاجتماع قرر تشكيل لجنة مكونة من 4 أعضاء لجمع البيانات والمعلومات الخاصة بأبرز القطاعات التي سيعمل المجلس على تنمية الأعمال فيها بين البلدين خلال الفترة القادمة.

وأضاف «فريد»، أن المجلس ناقش التواصل مع السفير الكييني لبحث الفرص الاستثمارية بين البلدين، مؤكدًا أنه سيجري ترتيب ميعاد في القريب للبدء في العمل داخل كينيا، بالإضافة إلى إمكانية الإسراع في تشكيل الجانب الأخر لمجلس الإعمال من ناحية الجانب الكييني.

وأكد «فريد»، إلى أن السوق الكييني واعد وجاذب للاستثمارات، مضيفًا أن رؤية الدولة خلال الفترة القادمة التوسع داخل السوق الكييني وتسهيل عملية تنمية الأعمال للمستثمرين المصريين والكينيين مستقبلًا من خلال دور المجلس.

حضر اللقاء المهندس عمروأبوفريخة، عضو المجلس ورئيس المجلس التصديري للصناعات الهندسية، وعمر عبد اللطيف، المدير التنفيذي لجمعية المصدريين المصريين، والدكتور ماجد جورج، رئيس المجلس التصديري لصناعة الأدوية والمستلزمات الطبية، والمهندس عمرو مهنا، رئيس مجلس الإعمال المصري الأمريكي، وتامر حسين، المسئول عن مجالس الأعمال بوزارة التجارة والصناعة، وسمير القرشي، سكرتير ثان بجهاز التمثيل التجاري.