ناقش اتحاد الصناعات، الخميس، مشكلات المستثمرين والمعوقات التى تعترض عملية التنمية فى صعيد مصر فى الندوة التى أقامتها جمعية المستثمرين فى شمال  قنا بحضور الدكتورة فاطمة الرزاز، رئيس الاتحاد وعدد من التنفيذين ورئيس المنطقة الصناعية وأعضاء مجلس النواب وأصحاب المشروعات بالمنطقة الصناعية بنجع حمادى.

وأشارت الدكتورة فاطمة الرزاز، مديرة الاتحاد العام للصناعات، إلى أن هناك خطط تكاملية للمشاكل التى تواجه الصناع  والعمال من خلال توحيد توحيد هذه المشكلات لعرضها على مجلس  الوزراء.

وأضافت أن دور الاتحاد مراجعة القوانين، ومنها قانون الضرائب العقارية وقانون العمل من أجل إحداث التوازن بين أصحاب العمل والعمال ودراسة القوانين وعرض التوصيات على الحكومة للوقوف على مسافة واحدة بين العمال، وأصحاب المصانع.

وأوضحت أن الاتحاد تبنى فكرة الحوار الاجتماعي لمعرفة المشكلات لتحديد أهم المشكلات وحلها من خلال المبادرات التى تضمن حقوق اصحاب المصانع والعمال، مطالبة أصحاب المصانع برفع المشكلات التى تواجههم من أجل طرحها على الجهات المسؤلة وحلها بطرق سريعة .

وأوضح رمضان جلال، مدير إدارة العمل باتحاد الصناعات، أن هناك العديد من الخدمات المباشرة التى يتبناها الاتحاد ومنها عمل وثيقة تأمين لعدد من المصانع، مضيفًا أن المرحلة القادمة تهدف إلى النهوض بالبحث العلمى فى مجال الصناعة من خلال التوسع فى محال الأبحاث العلمية للنهوض بالصناعات المختلفة بشكل عام بالإضافة إلى تبنى فكرة التدريب للعمال بالتنسيق مع الصناع وفقًا لاحتياجات المصانع.

وقال إن القرارات والتوصيات التى يصدرها الاتحاد غير ملزمة للحكومة وتضع العديد من المشكلات والاحتياجات أمام الوزارات لنقل الواقع بالكامل ليضعها مُتَّخِذ القرار فى اعتباره.

بدوره، شدد أيمن حبشى، رئيس جمعية المستثمرين فى شمال قنا، على أهمية إيجاد حلول عاجلة لكافة المعوقات التى تواجه المستثمرين فى المناطق الصناعية وخاصة فى الصعيد مؤكدًا أن حجم المعاناة كبير جدًا من تحمل فروق أسعار فى الكهرباء والمياه، بجانب دفع ما يقارب من 500 ألف جنيه لمنظومة الحماية المدنية قبل التشغيل.

وطالب بفتح تخصيص المساحات للمستثمرين الجدد حيث أن هناك قرار منذ 6 أشهر بوقف التخصيص رغم وجود أفكار صناعية جادة لم يتم الرد  عليها حتى الآن.