افتتح الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور خالد فهمي، وزير البيئة، صباح اليوم الخميس، المركز الثقافي البيئي والحديقة المجتمعية بمدينة الشيخ زايد، وذلك ضمن بروتوكول التعاون بين هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ووزارة البيئة، الذي تم توقيعه في فبراير 2014، حيث يتم من خلاله المراجعات البيئية لمدينة الشيخ زايد لعوادم السيارات والضوضاء.

 

وقال وزير الإسكان:" يأتى إنشاء مركز ثقافى بيئى بالحى الثالث بالمدينة، كأحد أنشطة بروتوكول التعاون، وبدعم مالي من مجلس أمناء مدينة الشيخ زايد بهيئة المجتمعات بمبلغ مليون و 200 ألف جنيه، ووزارة البيئة بمبلغ 500 ألف جنيه، ليكون مبنى أخضر مستدامًا، حيث تم إنشاؤه من نواتج الحفر بمدينة الشيخ زايد، ويعمل بالكامل بالطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء لزوم الإنارة الداخلية والخارجية، حتى أصبح المبنى صفرًا في إستهلاك الكهرباء (Zero enrgy Boulding ).

 

وأضاف أنه تم إنشاء وحدة لتدوير المياه الرمادية لإستخدامها فى الزراعة، كما تم استخدام إطارات السيارات القديمة وجريد النخيل فى فرش المبنى والحديقة المجتمعية المستدامة، حيث يعتبر ذلك المبني نموذجًا استرشاديًا يمكن تعميم الأفكار التي استخدمت فيه بطريقة تتلاءم مع مقومات كل مدينة من المدن الجديدة.