أكد أهالى شمال سيناء على أن أهم عدو يهددهم هو الفقر والجهل مطالبين الدولة والمجتمع المدنى بمضاعفة الجهود للقضاء عليهم، وبدورها أعلنت وزارة التضامن الاجتماعى عن الشروع فى إنشاء صندوق تمويل وطنى مستقل كجهة مانحة للجمعيات الأهلية.

جاء ذلك فى مؤتمر نظمته جمعية تنمية المجتمع بالجورة، اليوم، الخميس، بعنوان مؤتمر تنمية سيناء الفرص والتحديات تحت رعاية غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، ومحافظ شمال سيناء، بمناسبة مرور 30 سنة على عمل الجمعية على أرض سيناء، وقد المؤتمر فى مدينة القاهرة بحضور الشيخ عرفات خضر رئيس مجلس إدارة الجمعية، والدكتور خالد سلطان رئيس الإدارة المركزية بوزارة التضامن الاجتماعى، ممثلا لوزيرة التضامن الاجتماعى، ومنير أبو الخير مدير التضامن الاجتماعى بشمال سيناء ممثلا لمحافظ شمال سيناء، وسلوى خطاب ممثلا للوكالة الأمريكية للتنمية، وممثلين لمكاتب هيئات ومؤسسات عالمية داعمة للعمل الأهلى وممثلين لجمعيات أهلية بسيناء، وقائمين على العمل التطوعى.
وأعلن بكر سويلم، مدير الجمعية، أن عمل الجمعية فى منطقة صحراوية مليئة بالتحديات وطوال فترة العمل كانت هنتك تضحيات أثمرت عن عمل تنموى متكامل أفاد الأهالى.

وفى كلمته أكد الشيخ عرفات خضر، رئيس مجلس إدارة جمعية الجورة، على ضرورة الاهتمام بالإنسان فى سيناء فهو أساس التنمية، وشدد على أن أهم عدو فى سيناء هو الفقر والجهل بالقضاء عليهم ستحل مشاكل سيناء، لافتا لو توفرت أشياء بسيطة ومؤثرة لو توفرت للمواطن ستحل مشاكل كبيرة واحتياجات مهمة، وذكر مثال توفير بعض جهات مانحة لخزانات مياه فى القرى حلت مشاكل توفير المياه فيها يتم تخزين مياه الأمطار وقضت على أهم احتياج وهو الماء وبتكاليف لا تذكر.

وأشار الشيخ عرفات إلى أنهم يتطلعون للأفضل مؤكدا أن أهل سيناء أوفياء لبلدهم ويجب استثمارهم فيما يساهم فى تنفيذ مخططات التنمية .

من جانبها أشارت سلوى خطاب، ممثل الوكالة الأمريكية للتنمية، إلى أن الوكالة داعمة لمشروعات جمعية الجورة منذ 8 سنوات لتأهيل الشباب لتنمية أنفسهم بأنفسهم ونجح شباب قرية الجورة فى تحدى كل الصعاب وكونوا قيادات مجتمعية، وأكدت أن الوكالة ستستكمل دعمها للجمعية.
مؤتمر تنمية سيناء الفرص والتحديات (1)

مؤتمر تنمية سيناء الفرص والتحديات (2)

مؤتمر تنمية سيناء الفرص والتحديات (3)

مؤتمر تنمية سيناء الفرص والتحديات (4)