أكد الدكتور جمال سرور وزير القوى العاملة، أن قطاع الكهرباء الفائز بجائزة أسبوع السلامة والصحة المهنية، يمثل أهمية بكافة مناحى الحياة بالدولة، مشيدا بجهده الكبير لتوفير الطاقة، بالإضافة للسلامة والصحة المهنية ومديرية القوى العاملة مهتمة بالفعل بالسلامة والصحة المهنية، ونحن فعلا مهتمين بتطبيق قانون العمل والمتعلق بالكتاب الخامس المتعلق بالسلامة والصحة المهنية، وهدفنا تقديم الإرشاد أكثر من مرة للمنشأة بحيث نستوفى المخالفات حتى إزالتها.

وأشار إلى أنه لو انتهت المهلة ولم يتم عمل مخالفة للمنشأة فنحن نحاسب المفتش المسئول والذى لم يحرر محضر بهذا الشأن، ولو وجدنا استجابة من المنشأة نعطى مهلة 3 شهور للإصلاح.

وتابع وزير القوى العاملة أنه فى حالة عدم استيفاء المخالفة فنتخذ الإجراءات القانونية لتطبيق القانون لحماية العمال، وفى العام الماضى وقع 686 حادثا فى قطاع الكهرباء العام الماضى أسفر عن وفاة 27 عاملا وإصابة 659 عاملا على مستوى الجمهورية، وهدفنا الاهتمام والإنفاق على السلامة والصحة المهنية، المفتشين للسلامة والصحة المهنية جزء مكمل بالمنشآت يعطون الاستشارات والنصائح.

ولفت "ونريد الاهتمام بالقياسات ونتأكد من سلامة الأجهزة بالمديريات والمنشآت ومعايرتها بدقة".

وأضاف الوزير قائلا "إن هناك تقييما نقوم به بعد أسبوع من التدريب وإقامة الندوات كل شهر علاوة على برنامج تليفزيونى لنشر الوعى".

كما طالب الوزير بضرورة ارتداء العاملين الملابس المناسبة حتى نضمن سلامته، وتكون الملابس متطابقة للسلامة والصحة المهنية.