غادة والي اثناء تفقدها المعرض

غادة والي اثناء تفقدها المعرض

افتتحت الدكتورة غادة والي، وزير التضامن الاجتماعي، والمهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، معرض «فيرنكس الدولى للأثاث» بمركز القاهرة الدولى للمؤتمرات، والذي يتضمن وكذلك منتجات الأسر المنتجة التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي، ومنتجات مشروع الغارمين بمؤسسة مصر الخير.

وقالت والي إنه يتم تنظيم العديد من المعارض سواء داخل مصر أو خارجها، من أجل الترويج لمنتجات الأسر المنتجة، الأمر الذي يعود بالنفع على الاقتصاد المصري، لافته إلى أن الحكومة تدعم تنظيم المعارض، وكذلك دعم المجتمع الأهلي الذي يساعد العديد من الفئات.

وأضافت وزيرة التضامن أن المشاركة تأتي لجهود الوزارة في فتح فرص تسويقية لمنتجات الأسر المنتجة بالداخل والخارج، مؤكدة علي إقبال الأسواق الخارجية علي اقتناء المنتجات المصرية اليدوية لجودتها ولأسعارها المتميزة.

وتفقدت والي جناح مؤسسة مصر الخير، الذى يتضمن منتجات الغارمين من منتجات السجاد والمفروشات اليدوية، وكذلك منتجات الكليم، لافتة إلي ضرورة الاهتمام بالغارمين من خلال توفير مشروعات صغيرة لهم، مثلما تفعل مؤسسة مصر الخير، بهدف توفير مصدر رزق دائم يساعدهم على الإنفاق على أسرهم وتحسين مستوى معيشتهم.

وأضافت وزيرة التضامن، أن منتجات الأسر المنتجة تشمل المفروشات المشغولة والمطرزة يدويًا والسجاد المصنوع من الحرير والصوف، ومنتجات أخميم من شال حرير وكليم يدوي، ومنتجات شمال سيناء من عبايات وشال وشنط جلد طبيعي وأخرى مطرزة، وسيضم المعرض كذلك منتجات الوادي الجديد من لوحات مرسومة بالرمال الملونة وفخار مزخرف بالألوان، ومنتجات نوى البلح المصنعة ومنتجات الخوص ومنتجات الزجاج.

وأشارت والي أن مشروع الأسر المنتجة،  يهدف إلى تحويل الأسرة محدودة الدخل إلى وحدات إنتاجية، تسهم في رفع مستوى معيشتها والمشاركة في تنميه المجتمع من خلال، مراكز إعداد وتكوين الأسر المنتجة والمعارض الدائمة والموسمية المنتشرة بالمحافظات، إضافة فرص تسويقية بالخارج، وقد بلغ عدد الأسر المستفيدة من المشروع 2 مليون و800 ألف أسرة.

وقالت سهير عوض، مدير برنامج الغارمين بمؤسسة مصر الخير، إن أهمية هذا المعرض تعود لمشاركة العديد من الدول التي تهتم بصناعة الأثاث والسجاد والمفروشات اليدوية، فضلاً عن أن هذا المعرض يعتبر أمرا إيجابياً للغارمات والغارمين، الذين تحولوا بفضل إرادتهم القوية لأيادي عاملة منتجة بعد نجاح المؤسسة في سداد مديونياتهم وخروجهم من السجون .

وأكدت عوض أن “مصر الخير” تستهدف خلال عام 2016 الجاري فك كرب 5 آلاف غارم وغارمة، وذلك بعد نجاح المؤسسة في فك كرب ما يقرب من 31 ألف غارم وغارمة حتى الآن، وتوفير مشروعات صغيره للكثير منهم تساعدهم على أعباء الحياة ووجود مصدر رزق لهم.

وأشارت مدير برنامج الغارمين بمؤسسة “مصر الخير”، إلى أن المعرض يتم خلاله عرض المنتجات بالنيابة عن المسجونين الغارمين في سجن المنيا، القائم على تأهيل الغارمين وتدريبهم على حرفة صناعة “الكوفرتا” و”الشال” من داخل السجون، ليسهل عملهم ودمجهم في المجتمع بعد خروجهم من السجن، وتوفير مصدر رزق لأسرهم”.