أكد الدكتور ياسر عبد العزيز، الخبير الإعلامى، أن هناك مجموعة من القيم المضادة تحكم الصحافة والإعلام، وأن الأخبار هى التى تصنع التصورات وتساعد على اتخاذ القرار.

وأضاف عبد العزيز، خلال كلمة له فى الورشة التى تنظمها نقابة الصحفيين، اليوم، الخميس، أن الصحفيين تحولوا من أن يصنعوا الأخبار إلى أصحاب رأى، متابعا: "انتقلنا من فترة نقد واتهام إلى فترة أن المجيئ فى الموعد انتهاك، القيم المضادة أصابت الصحافة المصرية، الحياد خرافة ولاحقا خيانة".

وأوضح عبد العزيز، أن الدولة لا تريد إصلاح الإعلام، مشيرا إلى أن الدور الذى تلعبه الصحافة الآن ليس دورا إيجابيا، ولكن الصحافة تحولت إلى عنصر من عناصر تهييج الصراعات الاجتماعية والسياسية.

واختتم عبد العزيز كلمته قائلا: "الصحفى الجندى هو الشخص الذى يريد أن يخوض معاركه بالأخبار، وهذه كارثة كبيرة مع غياب الإلهام".