قال محمد سامي، رئيس حزب الكرامة، إن أمين الحزب بالإسكندرية المهندس طاهر عبدالحليم، تم الإفراج عنه دون أي ضمانات، مشيرا إلى أن الموضوع كان عبارة عن خلاف مع أحد الجيران الذي افتعل معه مشكلة وأبلغ عنه قوات الأمن بتهمة إدارة اجتماعات سرية.

وأضاف سامي، لـ"مصر العربية"، أن عبد الحليم، قبض عليه داخل مقر الحزب، الذي له كل التراخيص، خاصة أن الحزب رسمي ومعلن، مشيرا إلى أنه ذهب للقسم ومنه للنيابة وتم التعامل معه بشكل محترم جدا، ثم أخلى سبيله دون أي ضمانات.
 

وكان طارق سعيد، أمين الإعلام بحزب الكرامة، قد أعلن، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" صباح اليوم الخميس، أنه تم القبض علي المهندس طاهر عبدالحليم، أمين حزب الكرامة بالإسكندرية، بتهمة إدارة اجتماعات سرية.

 

اقرأ أيضا: