كشف أحمد درويش رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لتنمية محور قناة السويس في مصر، موافقة بلاده على منح روسيا مليوني متر مربع من الأرض، لبدء تحويلها إلى مرافق في شرق بورسعيد، لتصبح المنطقة الصناعية الروسية في مصر.  
 
وقال درويش، في تصريحاتٍ له ، "سيتم منح مساحة مليوني متر مربع للمطور الصناعي الروسي لبدء استخدامها للتطوير في شرق بورسعيد.. مصر تقدم مزايا وحوافز استثمارية غير محدودة للمستثمرين فى منطقة محور قناة السويس، وبخاصةً شرق بورسعيد، تتمثل في رفع الجمارك والقدرة على إنشاء أي شركة فى غضون يوم واحد".
 
وأضاف درويش، أنَّ الحكومة المصرية ستنتهي من تجهيز منطقة غرب القنطرة أمام المستثمرين خلال ستة أشهر، بالإضافة إلى الانتهاء من إنشاء ميناء شرق بورسعيد وتجهيز الأرصفة خلال عامين تقريبًا.