بان كي مون

قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم الخميس، إن التكثيف المفاجئ للقصف الجوي والنشاط العسكري في سوريا، قوض محادثات السلام ودعا الأطراف إلى العودة لطاولة التفاوض.

وأضاف في مؤتمر للمانحين في لندن “من المؤلم للغاية أن تتقوض الخطوات الأولى للمحادثات بسبب عدم وصول القدر الكافي من المساعدات الإنسانية وبسبب تكثيف مفاجئ للقصف الجوي والأنشطة العسكرية داخل سوريا”.

وأضاف أنه يجب استغلال الأيام القادمة في محاولة العودة لطاولة التفاوض، وليس تحقيق مزيد من المكاسب بساحة المعركة في سوريا.