أعلنت مؤسسة التمويل الدولية، اليوم الخميس، عن تقديمها مجموعة من القروض بقيمة 144 مليون دولار إلى شركة سونكر لتموين السفن.


وقال بيان صادر عن المؤسسة، إن القروض تهدف للمساعدة في تطوير بنية تحتية أساسية جديدة للطاقة، وتعزيز أداء الموانئ المصرية وتحسين تنافسيتها.


وتضم حزمة القروض قرضا بقيمة 72 مليون دولار، وآخر متوسط المخاطر بقيمة 22 مليون دولار من البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية، وثالث بقيمة 72 مليون دولار من البنك التجاري الدولي.

كما ستقدم المؤسسة قرضا يصل إلى 70 مليون دولار وتمويل بقيمة 52 مليون دولار من شركائها وتمويل متوسط المخاطر بقيمة 22 مليون دولار، وذلك لتطوير محطة الصب السائل بميناء السخنة بالبحر الأحمر.

ومن المتوقع أن يعزز هذا المشروع قطاع الموانئ في مصر من خلال توفير البنية التحتية الأساسية اللازمة للتعامل مع منتجات الطاقة، في الوقت الذي تعاني فيه الموانئ الحالية من تراجع في القدرة مع تزايد في الطلب على تلك المنتجات.

وقالت ندى شوشة، مدير مؤسسة التمويل الدولية في مصر، إن هذا التمويل سيساعد في خلق البنية التحتية الأساسية للطاقة في مصر في وقت يتزايد فيه الطلب على الطاقة.

وأضافت هدفنا توفير فرص عمل جديدة وتقليل فجوات البنية التحتية من خلال تعزيز مساهمة القطاع الخاص في الاقتصاد.

وستساعد مؤسسة التمويل شركة سونكر في إعداد خطة حوكمة للشركة، وستقدم خدماتها الإستشارية لها فيما يتعلق بالأمور البيئية والاجتماعية من أجل الامتثال لمعايير الأداء الخاصة بالمؤسسة.

وقال البيان إن مؤسسة التمويل الدولية في مصر استثمرت نحو 1.2 مليار دولار خلال الفترة من العام المالي 2011 إلى 2015 ، في 18 مشروعاً في قطاعات مختلفة، منها قطاع الأسواق المالية والبنية التحتية والنفط والغاز والصناعات الزراعية والتصنيع والرعاية الصحية.