علق الإعلامي باسم يوسف على منع جمال عيد الناشط الحقوقى ومدير الشبكة العربية لحقوق الانسان من السفر، قائلاً : «أنا في منتهى السعادة إن جمال عيد واحد من (النوشتاء الحكوكيين) اتمنع من السفر، مصر الآن أكثر أمانا، اقفل على مصر يا ريس».

وأضاف يوسف ، في حسابه على «تويتر» اليوم الخميس: «مبسوط قوي إن بالرغم إن مافيش تهمة أو جريمة ارتكبها جمال عيد تم منعه من السفر، قانون إيه و دستور إيه؟ ماحدش فاضي للكلام ده، اقفل عليها يا ريس».

وتابع يوسف: «مش محتاجين أي تهمة لمنع شخص من السفر أو الدخول لمصر أو لسجن اللي إحنا عايزينه، جمال عيد لازم ينقبض عليه مش بس يتمنع من السفر، ليه؟ أهو كده».

وقال يوسف في تغريدة أخرى: «اذكر سبب منع جمال عيد من السفر ١كان معاه بلالين (مشيها بلالين) ٢. لا يملك تصريح صفحة فيس بوك ٣. اهو غلاسة كده».

وكان رئيس الشبكة، جمال عيد، توجه إلى مطار القاهرة فجر اليوم  لإنهاء إجراءات سفره لرحلة عمل خارج مصر، إلا أن موظفي الجوازات أبلغوه أن هناك قرار بمنعه من السفر، دون إبلاغه عن الجهة التي منعت سفره، وتم انزال حقائبه من الطائرة واخراجه من المطار.