الرئيس التركي

قال الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، إنه لا طائل من محادثات السلام السورية في جنيف، بينما تواصل قوات الرئيس السوري بشار الأسد وروسيا هجماتهما.

وقال إردوغان في كلمة ألقاها في بيرو نشرها موقع الرئاسة التركية “روسيا تواصل قتل الناس في سوريا، ما جدوى مثل هذا التجمع من أجل السلام؟ ما جدوى محادثات السلام هذه؟”.

وأضاف “في أوضاع يستمر فيها قتل الأطفال لن يكون لمحاولات من هذا القبيل أي دور سوى تسهيل الأمور على الطاغية” مشككًا في استئناف المحادثات التي انهارت يوم الأربعاء.

وتابع “دائمًا ما يجتمعون ويلتقون يأكلون ويشربون ثم يغادرون. الآن حددوا موعدًا في نهاية فبراير.. سنرى، سترون أنه بحلول يوم 28 فبراير سيأجلون (المحادثات) مرة أخرى”.