يفتتح خالد فهمي، وزير البيئة، ومصطفى مدبولي، وزير الإسكان، اليوم الخميس، المركز الثقافي البيئي بالشيخ زايد، بحضور رئيس جهاز الشيخ زايد ونواب البرلمان عن الدائرة، وكذلك عدد من خبراء العمل البيئي.

ويحتل المركز الثقافي البيئي، المركز الأول في مصر لطبيق نموذج «الطاقة المستدامة» عبر توظيف واستخدام نواتج الحفر والهدم والبناء بمدينة الشيخ زايد، في بناء وتصميم المركز، وكذلك الاستهلاك الصفري للطاقة، حيث يعمل المركز كاملا بالطاقة الشمسية، لتوليد الكهرباء في الإنارة الداخلية والخارجية، بالإضافة إلى صناعة مقاعد المبنى من جريد النخل المعاد تدويره.

وقالت الدكتورة إلهام رفعت، مدير عام الإدارة العامة للتنمية البيئية بوزارة البيئة، إن "المركز يعمل على رفع الوعى البيئي من خلال توظيف وسائل الإيضاح والأفلام البيئية والمحاضرات والحاسب الآلي وألعابه لنشر الوعي بالعديد من القضايا البيئية ضمن مشروع تأهيل المدن العمرانية الجديدة، بالتعاون مع هيئة المجتمعات العمرانية".