نظم عدد من عمال وأمن بمعبد الكرنك، ظهر اليوم الخميس، وقفة احتجاجية أمام مبنى ديوان محافظة الأقصر، وذلك لعدم صرف رواتبهم منذ عدة شهور وتخفضيها لأقل من النصف.

وقال أحمد حافظ، عامل بمعبد الكرنك، إنه وجميع زملاؤه كانوا تابعين لشركة "الجنوب" لخدمات الأمن والتى تم طردها من ساحة المعبد، وطلبو منهم الذهاب معهم إلى أماكن تابعة لهم لكنها بعيدة.

وأضاف العامل لـ"اليوم السابع"، أنه وزملائه يعملون منذ البداية داخل ساحة معبد الكرنك، في وجود أى شركة من شركات القطاع الخاص، قائلاً إن رئيس مدينة الأقصر العميد أحمد نسيم وعدهم ببقاؤهم في تأمين المعبد وصرف رواتبهم من أصحاب البازارات، مؤكداً أنه بداية من شهر نوفمبر الماضي بدأ صرف الرواتب لكنها أقل مما كانوا يتقاضونها، وبعدما أبلغوا أصحاب البازارات بعدم مقدرتهم على سداد مبلغ شهرى مقابل أعمال النظافة والزراعة لقيامهم بدفع قيمة الإيجار للمحافظة.

وطالب العمال المحتجون، أمام مبنى محافظة الأقصر، بضرورة ضمهم على صناديق الخدمة لصرف رواتبهم، متوعدين بعمل إضراب بأسرهم وأطفالهم إذا لم تحل مشكلتهم.