المتحدث باسم الكرملين

قال الكرملين، اليوم الخميس، إن القوات الروسية لا تشارك في عمليات برية في سوريا، ورفض أن يعلن اسم المدرب العسكري الروسي‭ ‬الذي قتل في سوريا هذا الأسبوع.

وكانت وزارة الدفاع الروسية، قالت يوم امس، إن مستشارًا عسكريًا روسيًا قتل في سوريا في الأول من فبراير في هجوم بالمورتر، وفقًا لـ”رويترز”.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين “القوات الروسية لا تشارك في عمليات برية بسوريا”، وأضاف ”نتحدث عن مستشارين، هذا يتعلق بتدريب الزملاء السوريين على استخدام معدات تم تسليمها إلى سوريا بموجب عقود قائمة”.

وأضاف بيسكوف أن “من الواضح” أيضا أن إحراز تقدم في محادثات السلام السورية سيكون صعبا عند استئنافها يوم 25 فبراير.