أكد مجلس اتحاد طلاب الكليات الطبية بجامعة القاهرة، دعمه لأطباء مستشفى المطرية التعليمى بعد تعدى أمناء الشرطة عليهم أثناء تأدية عملهم، مستنكرين ما تعرض له الأطباء من انتهاك.

وأكد الاتحاد، خلال بيان، رفضه بشدة ما تعرض له الأطباء من اعتداء سافر وانتهاك للحقوق، خاصة فى ظل وجود احتمالات بتكرار الحادث مرة أخرى كل يوم أو قد يتعرضون له كأطباء فى المستقبل القريب، أن لم تتخذ إجراءات صارمة وتوقع عقوبات شديدة على المدانين لردعهم.

وطالب مجلس اتحاد الكليات الطبية عمداء الكليات الطبية - جامعة القاهرة "كلية الطب البشرى - كلية طب الفم والأسنان - كلية الصيدلة - كلية الطب البيطرى - كلية التمريض"، بإعلان موقف واضح وصريح برفض ما حدث من اعتداء سافر على الأطباء، والتنسيق مع النقابات الطبية للعمل على رد اعتبار وكرامة الطبيب المصرى.

وأشاروا إلى ضرورة التنسيق مع النقابات الطبية للعمل على حماية الأطباء بسن قوانين رادعة، لكل من تسول له نفسه الاعتداء على طبيب أثناء تأدية عمله مساواة بمهن أخرى تحظى بنفس الحماية.