قال محمد توفيق الأمين العام لحزب الثورة المصرية ومنسق المركز القومى لمكافحة الفساد بالإسكندرية، "إن ما حذرنا منه قد تم" فقد تم منح شركة نهضة مصر مسئولية نظافة غرب الإسكندرية وبالأمر المباشر بعد انتهاء عقدها فى أغسطس القادم.

وقال فى بيان صادر اليوم: "لا نعلم حقيقة الأمر مع أن القاصى والدانى يعلم فشل الشركة فى منظومة النظافة بالإسكندرية عقب رحيل شركة فيولا المفاجئ فى 2013، ودائما يتحدث مسئولى الشركة عن سرقة صناديق القمامة وكلها حجج واهية وليس لها أساس من الصحة، فإن غرب الإسكندرية ومنذ تولى الشركة مسئولية نظافتها لا يوجد بها صناديق للقمامة بالشكل المطلوب والعجز واضح جدا لدرجة أنه أصبحت واسطة ومحسوبية للأماكن المتواجد بها صندوق للقمامة وبالشوارع الرئيسية".

وتساءل "توفيق" هل مديونية المحافظة للشركة التى تقدر بـ200 مليون جنيه هى السبب فى ذلك التعاقد؟ وأكد على أبناء غرب الإسكندرية، احذروا من التجديد للشركة لما آلت إليه المحافظة من سوء نظافتها والأسلوب المتبع فى جمع القمامة باللودارات ليس هو الحل.

وطالب بتوفر الكميات المطلوبة من صناديق القمامة الكبيرة الحجم لصعوبة سرقتها، ويتم توزيعها بشكل جغرافى سليم وعمل توعية سليمة وبمشاركة منظمات المجتمع المدنى والمهتمين بالبيئة.