تيد كروز ودونالد ترامب

اتهم الملياردير دونالد ترامب، أمس، السناتور تيد كروز، الفائز بانتخابات المؤتمر الحزبي الجمهوري في ولاية إيوا الأمريكية، بـ”التزوير”.

ودعا ترامب إلى انتخابات جديدة في هذه الولاية التي تشهد أول عملية تصويت في الانتخابات التمهيدية. وكتب في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر “بناء على التزوير الذي ارتكبه السناتور تيد كروز خلال انتخابات ايوا، ينبغي اجراء عملية تصويت جديدة، أو إبطال نتائج كروز”.

وأضاف ترامب “تيد كروز لم يفز بولاية ايوا، بل إنه سرق ذلك… وهذا هو السبب في نيله أصواتا أكثر مما كان متوقعا”.

واتهم كروز بأنه قال قبل التصويت إن بن كارسون، المرشح الجمهوري الآخر، غادر السباق ودعا الناخبين “للتصويت لصالح كروز”، وتابع “لقد صوت كثير من الناس لكروز بدلا من كارسون بسبب هذا الغش من جانب كروز”.

ومنحت الاستطلاعات ترامب تفوقا في ولاية إيوا، لكنه اضطر إلى قبول المرتبة الثانية مساء الاثنين، بـ 24,3% من الأصوات، مقابل 27,7% للسناتور تيد كروز المحافظ المتشدد من ولاية تكساس.

كما حقق السناتور ماركو روبيو من فلوريدا نتيجة أفضل مما كان متوقعا، وحل خلف ترامب بـ 23,1% من الأصوات.

في الجانب الديموقراطي، فازت هيلاري كلينتون رسميًا، لكن مع فارق ضئيل جدًا، بـ49.8٪ مقابل 49.6٪ نالها خصمها بيرني ساندرز الذي لم يقر رسميا بالهزيمة، ولم يستبعد ساندرز الاعتراض على النتيجة.

والولاية المقبلة للتصويت في الانتخابات التمهيدية لاختيار المرشحين الجمهوري والديموقراطي للبيت الأبيض، هي نيوهامشير، شمال شرق، الثلاثاء المقبل، وهنا يعتبر ساندرز، السناتور عن ولاية فيرمونت المجاورة، الأوفر حظا بين الديموقراطيين في حين يتصدر ترامب استطلاعات الجانب الجمهوري.