حوار مفتوح بين وزير الشباب ومسئولى الأندية الجماهيرية لمناقشة ملف روابط المشجعين
علمت «الشروق» من مصادرها بأن هناك لجنة متخصصة من رئاسة الجمهورية تعد دراسة كاملة عن ظاهرة الألتراس وسبل علاجها وآليات احتواء هؤلاء الشباب الذين وصفتهم المصادر بالمتحمس وبحسب المصادر ستعرض هذه اللجنة نتائج الدراسة على الرئيس فور الانتهاء منها مباشرة متوقعة إنجاز هذه المهمة فى وقت قريب.

من ناحيته قرر خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة عقد عدة اجتماعات مع مسئولى الأندية الجماهيرية «الأهلى والزمالك والإسماعيلى والمصرى والمحلة والاتحاد وأسوان وغيرها» بمشاركة عدد من الوزارات المعنية لمناقشة قضية الألتراس ومحاولة إيجاد آلية لحضور الجماهير للمباريات ووضع ضوابط لمنع شغب الملاعب.

من المقرر بدء هذه الاجتماعات خلال الساعات القليلة القادمة، وذلك بناء على دعوة الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى احتواء الشباب بخاصة مجموعات الألتراس ودمجهم فى المجتمع، وعدم إلقاء التهم عليهم قبل معرفة ما يدور فى عقولهم.

يأتى ذلك فيما اتصل شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء بوزير الشباب والرياضة للتأكيد على ضرورة مناقشة هذا الملف الشائك ووضع تصور واقعى لحل مشكلة هؤلاء الشباب، ووضع ضوابط محددة لمنع تكرار أحداث بورسعيد واستاد الدفاع الجوى، وعدم التسرع فى اتخاذ أى قرار بعودة الجماهير دون وضع تلك الآليات.