ارتفع صافي الاستثمارات المباشرة خلال الربع الأول من العام المالي الجاري 2015 – 2016 إلى 1.4 مليار دولار مقابل 1.3 مليار دولار خلال الربع المناظر من العام المالي 2014 – 2015، لتبلغ نسبتها 0.4% من الناتج المحلي الإجمالي.

وأوضح الجهاز أن تدفقات الاستثمار للداخل تراجعت خلال الفترة من يوليو إلى سبتمبر 2015 لتبلغ 2.9 مليار دولار مقابل 3 مليارات دولار خلال الفترة المناظرة من عام 2014.

كما انخفضت التدفقات للخارج لتسجل 1.5 مليار دولار خلال الفترة المذكورة مقابل 1.7 مليار دولار خلال فترة المقارنة.

وأضاف أن الاتحاد الأوروبي استحوذ على المرتبة الأولى في حجم تدفقات الاستثمار لداخل مصر خلال الربع الأول من العام المالي الجاري بقيمة 1.6 مليار دولار، أي ما يعادل نسبة 53.3% من حجم الاستثمارات، تليه الولايات المتحدة بقيمة 700 مليون دولار بنسبة 23.3%، ثم الدول العربية بقيمة 500 مليون دولار بنسبة 16.7%، وأخيرا باقي دول العالم بقيمة 200 مليون دولار بنسبة 6.7% من حجم الاستثمارات.

وعن التحويلات الخاصة والرسمية، أظهر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء تراجع تحويلات المصريين العاملين بالخارج خلال الربع الأول من العام المالي 2015 – 2016 لتبلغ 4.4 مليار دولار مقابل 4.8 مليار دولا خلال الفترة المناظرة من عام 2014.

وأشار إلى انخفاض التحويلات الرسمية أيضا خلال الربع الأول من العام المالي الجاري لتبلغ 21.9 مليون دولار مقابل مليار و475 مليون دولار خلال الربع المناظر من العام المالي الماضي.