الطالب الإيطالي

أكد محمد صبحي، محامي بالمؤسسة العربية للحقوق السياسية والمدنية "نضال"، العثور على جثة الطالب الإيطالي جوليو رجيني، في مشرحة زينهم ولكنه لم يؤكد وجود آثار تعذيب في جسده.

وقال صبحي على صفحته في ساعة متأخرة من مساء أمس: "لسة خارج حالا من مشرحة زينهم عشان جولي رجيني، كمية مباحث وأمن وطنى مهولة حولين وجوه المشرحة، وسفير إيطاليا راح المشرحة برضو".

وأضاف صبحي: "الشاب الايطالى المختفى من يوم 25 يناير جثته بالفعل موجودة فى المشرحة لم نتأكد من وجود إصابات فى جسده من عدمه.. الداخلية رفضت تخلينى أشوف الجثة والمفروض أنه على كلام الداخلية السفير ومعاه محامى شافوا الجثة".