قال المتحدث باسم الخارجية المستشار أحمد أبو زيد إن الوزير سامح شكري سيرأس وفد مصر في فعاليات المؤتمر الدولي الرابع الخاص بدعم اللاجئين السوريين، والذي يعقد، اليوم الخميس، في العاصمة البريطانية لندن.


وأضاف المتحدث، في بيان، أن شكري سوف يعرض الرؤية المصرية الخاصة بضرورة دعم اللاجئين السوريين وتوفير الحماية لهم، وأن مصر رغم ظروفها الاقتصادية الراهنة، فهي تستضيف مئات الآلاف منهم منذ اندلاع الأزمة السورية قبل أربعة أعوام.


من ناحية أخرى، قال المتحدث باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط، في بيان له أمس الأربعاء، إن المؤتمر لم يوجه دعوات للنظام والمعارضة في سوريا، فيما تقتصر مشاركة السوريين على المنظمات غير الحكومية وهيئات المجتمع المدني.


وأشار المتحدث البريطاني إلى أن المؤتمر يهدف لتأمين مليارات من الدولارات من أجل تقديم مساعدات إنسانية ملحة للاجئين السوريين خلال هذا العام، ومناقشة ملف إعادة إعمار سوريا بعد تشكيل حكومة جديدة تمثل جميع السوريين.


وتشهد سوريا حربا أهلية منذ عام 2011 بين قوات الرئيس بشار الأسد والمعارضة، كما سيطر تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على مناطق بها. وأدت تلك الحرب إلى مقتل نحو مليون شخص.
 

واتفقت روسيا والولايات المتحدة ودول أوروبية وشرق أوسطية من بينها مصر-في مؤتمر فيينا في نوفمبر الماضي- على إطار زمني مدته عامان يؤدي إلى انتخابات سورية، دون التوصل لاتفاق حول مصير الرئيس السوري بشار الأسد.