منعت سلطات مطار القاهرة الدولي الناشط الحقوقي جمال عيد من السفر فجر اليوم الخميس إلى اليونان، لوجود اسمه على قوائم الممنوعين من السفر تنفيذا لقرار النائب العام.


 

وقالت مصادر أمنية مسؤولة بالمطار، لوكالة رويترز، إنه "أثناء إنهاء إجراءات جوازات ركاب رحلة طيران "إيجن إير" رقم 931 والمتجهة إلى أثينا تقدم الحقوقي جمال عيد -مدير الشبكة العربية لحقوق الإنسان- للسفر على الطائرة، وبوضع بيانات جواز سفره على كمبيوتر الجوازات تبين وجود اسمه على قوائم الممنوعين من السفر تنفيذا لقرار من النائب العام، لتورطه في إحدى القضايا المنظورة حاليا".


 

وأضافت المصادر أن الناشط أبلغ بالقرار وأنزلت حقائبه من الطائرة التي استأنفت رحلتها بدونه، وتم السماح له بالخروج من المطار دون توقيفه.


 

وأشار جمال عيد، وهو مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، في تعليق كتبه عبر صفحته الشخصية على فيس بوك اليوم إلى أنه علم بالقرار أثناء وجوده بالمطار قبل المغادرة، وقال "صدر القرار متأخر لكن صدر. تم منعي من السفر وراجع من المطار! دولة القانون".


 

وأضاف عبر تويتر أيضًا: "لأننا مش حقوقيين ديكور لدولة الاستبداد ،مش حافظ أبو سعدة وداليا زيادة وغيرهم.. عشان بنقول دي دولة بوليسية.. اتمنعت من السفر.. طيب مصر دولة بوليسية".


 

وانتقدت منظمة هيومن رايتس ووتش -في تقرير أصدرته الأسبوع الماضي- وضع حقوق الإنسان في مصر، وقالت إن البلاد تواجه تهديدا أمنيا حقيقيا لكن السلطات المصرية تتخذ إجراءات "قمعية" للحفاظ على الأمن.


 

واستشهدت المنظمة -في تقريرها- بحظر سفر العديد من المصريين ومصادرة جوازات سفرهم، من بينهم نشطاء وساسة وأكاديميون، وقالت إنه "انتهاك للحق الدولي الأساسي في حرية التنقل".